• ×

01:32 صباحًا , الأحد 28 ذو القعدة 1438 / 20 أغسطس 2017

مدير جامعة جازان يتفقد كلية طب الأسنان وعياداتها

قدمت خدماتها لأكثر من 65 ألف مراجع منذ إنشائها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ساره فايز الدوسري أكد معالي مدير جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني أن المخرجات المميزة لطلاب كلية طب الأسنان بشكل خاص ومخرجات مختلف كليات الجامعة وتخصصاتها المختلفة بصورة عامة أهم بكثير من شهادات الاعتماد الورقية ولهذا نطمح لتقديم مخرجات تفيد سوق العمل وتفيد المجتمع وتكون لبنة مستقبلية واعدة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030م.

جاء ذلك خلال تفقد معاليه كلية طب الأسنان وعياداتها ومرافقها التي رافقه خلالها عميد كلية طب الأسنان الدكتور عبدالوهاب الأمير والمشرف على إدارة البوابة الإلكترونية الدكتور إبراهيم غاشم ومدير الإشراف والتنفيذ بالإدارة العامة للمشاريع المهندس محمد بن إبراهيم حكمي ومدير الإدارة العامة للتشغيل والصيانة والنظافة الأستاذ حسين قصادي ومدير إدارة الأمن الجامعي الأستاذ فهد حكمي.

عميد كلية طب الأسنان الدكتور عبدالوهاب الأمير قدم شرحا تعريفيا بالكلية وأقسامها وعيادات الكلية والتي يبلغ عددها 118 عيادة مجهزة بأحدث الوسائل والتقنية المتقدمة في مجال طب الأسنان، من كراسي الأسنان المتطورة التي أنتجتها شركات عيادات طب الأسنان في العالم، والتي توفر للمريض الراحة والاطمئنان وكذلك تخفيف الشعور بالألم أثناء العلاج، وهي بمثابة المستشفى التعليمي لسكان منطقة جازان والمجتمع المحيط.

وأضاف الدكتور عبدالوهاب بأن لدى الكلية خطط نعمل عليها لزيادة العيادات وذلك بإضافة 175 عيادة في التوسعة الجديدة, وفيما يخص المعامل يوجد لدينا 100 معمل ونعمل على إضافة 100 معمل آخر مع توسع المبنى, مشيرا إلى استفادة أكثر من 65 ألف مراجع للعيادات منذ افتتاح العيادات قبل 3 سنوات تقريبا.

وشمل برنامج الزيارة تفقد معامل الكلية والعيادات كمعامل اللافا (تركيبات من الزيركون المطور) ومعامل الإنتاج ومعامل الأشعة المقطعية والمعامل الإنشائية إضافة إلى العيادات التي تعمل طيلة أيام السنة.

هذا وقد خصصت كلية طب الأسنان بجامعة جازان عيادات لتدريب الطلاب والطالبات والذين يبلغ عددهم حوالي 500 طالباً وطالبة موزعون على التخصصات المختلفة في طب الأسنان تحت إشراف الأساتذة والاستشاريون ليتمكنوا من مواكبة التطور الذي يشهده طب الفم والأسنان ولتزويدهم بالكفاءة والمهارة التي تمكنهم من مزاولة المهنة بكل احترافية وفق المعايير الدولية.
 0  0  4369