• ×

01:10 صباحًا , السبت 12 شعبان 1436 / 30 مايو 2015

تحديات العصر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحديات العصر


يوم حافل بالمتاعب كانت تردده بعد عودتها عند الساعة الثالثة بعد العصر


دلفت مع الباب ثم أشارت الى زوجها بأن يحضر والدتها حيث كان لديها جلسة علاج طبيعي


ذهب ولم يفتح فمه بكلمة


احضر والدتها
تناولتا طعام الغداء معا


ثم أشارت له بيدها ثانيه لإعادة والدتها للبيت لأنها لا ترتاح إلا في بيتها
تردد قليلا
فحاصرته أنواع التهم والسب


والتلويح باليد
ومن حسن حظه لم تصل إلى


الطق


رفع رأسه
ونظرات الخنوع ترقرق بين مقلتيه


التي أعياها النصب
حاول جاهدا أن


يخرج صرخة تدوي
معبره عن كبته واضطهاده
إلا إنها عاجلته قائله :
ويحك أوى تجرؤ


ويلك ثكلتك أمك إن أنت فعلت


أما تعلم بأن لدي حصانة


طأطأ رأسه
مرددا قول الشاعر


مكرها أخاك لا بطل


تركته واستدعت السائق
ركبت السيارة لحضور


مجلس نسائي برلماني عربي




كتم صرخته
واضعا يده على فمه


ولسان حاله يقول :
ليتني لم أرشحها للانتخابات


بل ليت تلك الفكرة أجهضت قبل ميلادها


وعاد أدراجه
التقط مفتاح السيارة


ثم سحب هاتفه النقال


اتصل على شخصا ما
ربما يطلب منه حجز موعدا عند طبيب نفساني


فقد ضاق ذرعا بما يحدث.

بواسطة : admincp
 0  1  1.5K