• ×

01:37 صباحًا , الأحد 28 ذو القعدة 1438 / 20 أغسطس 2017

إدارة التغـــيــــيــــر بقلم مزنه الضرمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إعداد
مزنة بنت سعد عبد العزيز ال ضرمان

مقدمة:
التغيير سنة من سنن الحياة منذ بدء الخليقة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ، ولعل أهم ما يتسم به عالمنا المعاصر التغييرات المتلاحقة والتطورات المستمرة في جميع مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والتكنولوجية وغيرها , فالتغيير أمر حتمي لمواكبة سمات هذا العصر واستجابة لحاجاته والتوافق مع متطلباته , ويعد ذلك من أبرز التحديات التي تواجه المجتمعات في القرن الحادي والعشرين .
وفي ظل هذه التغييرات يبرز دور المؤسسات التربوية وفي مقدمتها المدرسة فهي من أكثر المؤسسات تأثيراً و تأثراً بما يدور حولها , وهي السبيل الأمثل للحاق بركب التقدم والرقي وللتعامل مع مستجدات ومتغيرات هذا العصر , فالعلاقة بين الإدارة والتغيير في المدرسة علاقة وثيقة إذ أن نجاح التغيير مرهون بفاعلية الإدارة ، وهذا ما أشار إليه القاضي : بأن الحاجة أضحت ملحة إلى وجود إدارة تتفهم أثر هذه المتغيرات على أدائها , وتستشرف معالمها وتُدرك أبعادها لإحداث التغيير وإنجاحه والتكيف معه والتغلب على معوقاته . ( القاضي , 1997م , ص6)
فإدارة التغيير هي أحد المداخل الحديثة التي تعمل على رفع قدرة وكفاءة مؤسسات التعليم على الاستجابة الإيجابية للتغيير الحاصل في البيئة الخارجية.
وستتناول الدراسة هذا الاتجاه في الإدارة في المحاور التالية:
1. تعريف التغيير وإدارة التغيير.
2. أنواع التغيير التنظيمي.
3. مبررات حتمية التغيير.
4. أهداف التغيير التنظيمي.
5. خصائص التغيير التنظيمي.
6. أبعاد قيادة التغيير في المؤسسات التربوية.
7. القوى المؤثرة على التغيير.
8. مراحل إدارة التغيير.
9. معوقات التغيير التنظيمي.
10. عوامل نجاح إدارة التغيير.

تعريف التغيير:
التغيير مصدر الفعل "غيَّر" وتغير الشيء عن حاله أي تحول ، وغيره أي حوله وبدله وكأنه جعله غير ما كان . (ابن منظور، 1990م، ص40)
عرف عثمان التغيير بأنه "التحول من نقطة التوازن الحالية إلى نقطة التوازن المستهدفة وتعني الانتقال من حالة إلى أخرى في المكان والزمان ." (عثمان، 2000م، ص9)
وعرفته الحميدي بأنه " التحول من الوضع الحالي الذي تعيشه المؤسسة إلى وضع مستقبلي أكثر كفاءة وفعالية . " (الحميدي ، 1425هـ ، ص12)
تعريف إدارة التغيير:
وعرفها القرشي بأنها " تلك الإدارة التي تستطيع التكيف مع التغيير ومتطلباته، ومن ثم يمكنها بعد ذلك إحداثه وتنميته من أجل تحقيق الأهداف المستقبلية ." (القرشي، 1420هـ، ص11)
وعرفها السحيم بأنها " عمل مستمر يهدف لزيادة قدرة المنظمة على إدخال التغييرات , وحل المشكلات الناجمة عنها والتخفيف من مقاومة الفئات المناهضة للتغيير . " (السحيم , 1418هـ , ص 42)
وتعرف الدارستان إدارة التغيير بأنها: " تلك الإدارة التي تعمل على إدخال التغييرات ومواجهة الأوضاع الجديدة والتكيف معها باستخدام أفضل الطرق اقتصاداً وفعالية، لتوجيه تلك التغييرات لخدمة الأهداف المستقبلية المنشودة "
نشأة مفهوم إدارة التغيير:
يعد مفهوم إدارة التغيير من المفاهيم الإدارية الحديثة، التي نشأت وتطورت خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين، وهي ما تزال طور البناء والتبلور، حيث تدفع لنا المطابع كل يوم إضافة جديدة من خلال بحث أو كتاب في الشرق والغرب. ويأتي الاهتمام بإدارة التغيير اعتبارها أداة لتقنين التغييرات العشوائية الناشئة عن رغبات فردية وأهواء شخصية.
http://webcache.googleusercontent.com/search?q=cache

أنواع التغيير التنظيمي :
لنجاح عملية التغيير يتطلب من القائمين عليه فهم لطبيعته وأنواعه . وللتغيير نوعان كما يقول عارف ( 2001م , ص 128 ) وهما :
1ـ التغيير المخطط :
2ـ التغيير العشوائي :
وللتغيير عدة أنواع كما يشير الطجم ( 2000م , ص 25 ) والعميان ( 2002م , ص350 ) هي على النحو التالي :
1ـ التغيير الشامل :
2ـ التغيير الجزئي :
مبررات حتمية التغيير:
هناك عدة مبررات تجعل التغيير أمر حتمي لا مفر منه وتوجب على الإدارة توقعه والإعداد له لكي تصل إلى تحقيق الهدف الأساسي من وجودها وهو أنها أداة للتغيير المخطط ومسهل لحدوثه , ويرى روبنسون ( بدون تاريخ , ص 22 ) أن أهم أسباب التغيير , هي كالتالي :
1ـ الأزمة : بمعنى أن الأمور يجب أن تتحرك من مكانها وتتغير .
2ـ الرؤية : الصورة الواضحة للمستقبل الممكن الوصول إليه بالتغيير .
3ـ الفرصة : بمعنى التنبؤ بأن التغيير سيكون إلى الأفضل , وبالتالي لا يجب ترك هذه الفرصة من أيدينا .
4ـ التهديد : أي التنبؤ بحدوث شيء في المستقبل سيؤثر سلباً على المنشأة واستمراريتها.
أهداف التغيير في المؤسسات التربوية:
للتغيير في المؤسسات التربوية أهداف متنوعة هي على النحو التالي:
1ـ زيادة قدرة المدرسة على التكيف مع البيئة المحيطة وتحسين قدرتها على الاستمرار والنمو .
2ـ زيادة قدرة المدرسة على التعاون مع مختلف المجموعات المتخصصة وذلك لتحقيق الأهداف العامة .
3ـ مساعدة المعلمين والطلبة والعاملين في المدرسة على تشخيص مشكلاتهم وحفزهم لأحداث التغيير المطلوب .
4ـ تشجيع العاملين في المدرسة على تحقيق الرضا الوظيفي وتحقيق الأهداف التنظيمية .
5ـ الكشف عن الصراعات التي تحدث داخل المدرسة بهدف إدارتها بشكل يخدم المدرسة.
6ـ مساعدة المدرسة على حل المشاكل التي تواجهها من خلال تزويدها بالمعلومات عن العمليات التنظيمية المختلفة . (العميان, 2002,ص163) بتصرف

أبعاد قيادة التغيير :
يمكن إبراز أبعاد قيادة التغيير في المؤسسة التربوية في ضوء نتائج الأبحاث والدراسات الميدانية التي أجريت حول طبيعة التغيير في البيئات التربوية، وذلك حسبما هو موضح في الشكل على النحو الآتي :


القوى المؤثرة على التغيير :
يعدد الطويل ( 1986م , ص 387) القوى المؤثرة في إدارة التغيير في الآتي:
1ـ الفرد : باعتباره يميل بفطرته إلى مقاومة كل مالا يألفه , حيث يشعر الفرد بالخطر والخوف تجاه كل ما يهدد ثبات دوره واستقراره .
2ـ البناء التنظيمي : فالبيروقراطية , باعتبارها من القوى الكبرى المقاومة للتغيير
3ـ البيئة : بما تشمله من تقنية واقتصاد وسياسة وأيديولوجية وثقافة وعلاقات تؤثر سلبا أو إيجابا على التغيير .
مراحل التغيير :
يتفق كلا من ليوين lewin ( المؤمن , 1997 م , ص159ـ161 ) , و الطويل(1998م, ص 399 ) , و بدر ( 1982م , ص271ـ273) , و ماهر ( 1997م , ص460 ـ 466 ) , و العطية (2003م , ص 358) , و المغربي (1993م , ص 246 ). أن أي تغيير مخطط وواع هو عملية تتضمن ثلاثة مراحل وهي:
1ـ مرحلة إذابة الجليد :
2ـ مرحلة التغيير :
3ـ مرحلة إعادة التجمد :

توضيحا لما سبق فإن الشكل رقم ( 1 ) يشير إلى مراحل عملية التغيير

إذابة الجليد

معوقات التغيير:
من أبرز معوقات التغيير ما يلي:
1. الرضا المبالغ فيه عن الوضع الحالي للمؤسسة التربوية.
2. غياب التحالف القوي بين الإدارة والأفراد.
3. افتقاد الرؤية أو ضعف القدرة على توصيلها.
4. وجود مجموعة من العقبات الإدارية والبيروقراطية.
5. عدم تحقيق نجاحات ونواتج ملموسة على المدى القصير.
6. عدم وصول التغيير إلى جذور ثقافة المؤسسة. (جريدة الاقتصادية , 2008 العدد 5304)
عوامل نجاح إدارة التغيير :
هناك عدة عوامل تساعد إدارة التغيير على النجاح في المؤسسات التعليمية وهي:
1ـ الهيكل التنظيمي للمؤسسة :
2ـ الفلسفة الإدارية للمؤسسة :
3ـ نظم المعلومات والاتصالات :
4ـ القوى البشرية :
مقترحات خاصة بتفعيل قيادة التغيير في المؤسسة التعليمية:
إدراكًا لأهمية قيادة التغيير باعتبارها النمط القيادي الضروري لقيادة مؤسساتنا التعليمية في عالم القرن الحادي والعشرين ومواكبة تحدياته ومستجداته، وانطلاقًا من خلاصة الدراسات والتجارب العملية للمؤسسات الإدارية عامة والمؤسسات التربوية خاصة التي نجحت في قيادة التغيير داخلها والتغلب على مقاومة العاملين له وحفزهم لدعم جهودها التطويرية، يمكن أن نلخص المقترحات الآتية:
- التأكيد على قيادة التغيير بدلاً من إدارته، ويتضمن ذلك السعي لبناء وتطوير رؤية مستقبلية مشتركة للمؤسسة التربوية، وغرس التغيير في ثقافة المؤسسة وتجذيره.
- الحصول على دعم واضعي السياسة التربوية وصانعي القرار التربوي لعملية التغيير في المؤسسة التربوية، إذ إن مساندتهم لجهود التغيير والتطوير وتعزيزهم لها يضمن للتغيير الاستمرارية وتحقيق نتائج أكثر فعالية ضمن إطار مؤسسي متكامل.
- التركيز على تنمية قادة للتغيير في المؤسسة التربوية يمتازون بمهارات وكفايات تخصصية: عقلية، وتصورية عليا (إدراكية) وإنسانية، وفنية، ترتبط بعملية التغيير، مما يساعدهم على تكوين إطار فكري ورؤية واضحة عن ماهية التغيير ودوافعه وعملياته ونواتجه.
- السعي الجاد لتوفير التسهيلات المادية والفنية والتقنية المساعدة في التهيئة لعملية التغيير وتنفيذها.
- التأكيد على تنمية الموارد البشرية بصورة متكاملة في المؤسسة التربوية بالعمل على تنمية الأنماط القيادية الفاعلة والمنتجة التي تمتاز بالقدرة على الإبداع والابتكار.
- تعزيز نظم مشاركة العاملين في الإدارة، من خلال مشاركة مختلف الأفراد الذين سيتأثرون بالتغيير في تشخيص مشكلات المؤسسة التربوية ورسم أهداف التغيير والتخطيط له.
- توفير الحد الأقصى من البيانات الكمية والنوعية للعاملين كافة، فيما يتعلق بماهية التغيير ومحتواه ومسوغاته، وتوضيح كيفية تنفيذه ومراحل إنجازه.
- التركيز على تنمية جماعات العمل التي تسودها روح الفريق التعاوني داخل المؤسسة التربوية والعمل على دعم الجهود التطويرية التشاركية.

المراجع :
1. القرآن الكريم
2. أبن منظور , أبي الفضل جمال الدين محمد بن مكرم ( 1990م) . ( ط1), المجلد العاشر. لسان العرب . دار صادر للنشر : بيروت .
3. أبو الخير , كمال حمدي ( 1994م ) . التنظيم ونظام إدارة الجودة الشاملة المتواصلة
,مكتبة عين شمس . مصر : القاهرة .
4. بدر , حامد أحمد ( 1982م ) . السلوك التنظيمي . ( بدون طبعة ) . دار القلم للنشر والتوزيع : الكويت
5. عزت جرادات ومنى مؤتمن، 2000م، التجارب العالمية المتميزة في الإدارة التربوية، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، تونس.
6. ص7الحميدي , منال حسين ( 1426هـ ) ." مهارات الإبداع الإداري اللازمة لقائد التغيير ومدى توفرها لدى مديري ومديرات المدارس الثانوية من وجهة نظرهم ومن وجهة نظر المشرفين التربويين والمشرفات بمدينة الطائف" . رسالة ماجستير غير منشورة . كلية التربية , قسم الإدارة التربوية والتخطيط . جامعة أم القرى : مكة المكرمة .
7. روبنسون , دانا ؛ روبنسون , جيمس ( بدون تاريخ ) . التغيير أدوات تحويل الأفكار إلى نتائج . إشراف علمي : عبد الرحمن توفيق . تعريب : إصدارات بميك : جمهورية مصر العربية .
8. ـ السحيم , خالد بن سعيد ( 1998م ) . إدارة التغيير . مجلة القافلة . العدد 12 . ص 42 ـ 44.
9. الطجم , عبد الله عبد الغني ( 2000م ) . التطوير التنظيمي . ( ط2) . دار البلاد للطباعة والنشر : جدة .
10. الطويل , هاني الإدارة التربوية والسلوك المنظمي سلوك الأفراد والجماعات.
( 1998م ) . دار وائل للنشر : عمان .
11. الطويل , هاني عبد الرحمن ( 1986م ) . الإدارة التربوية والسلوك المنظمي . الجامعة الأردنية : عمان.
12. عارف , حسين ناجي (2001م ) . السلوك التنظيمي . ( ط1 ) . دار يافا العلمية للنشر : عمان .
13. عثمان، فاروق السيد (2000). قوى إدارة التغيير في القرن الحادي والعشرين. المنصورة: دار الوفاء للطباعة والنشر والتوزيع .
14. العطية , ماجدة ( 2003م ) . سلوك المنظمة سلوك الفرد والجماعة . ( ط1 ) . دار الشروق للنشر والتوزيع : عمان ـ الأردن .
15. العميان , محمود سلمان ( 2002م ) . السلوك التنظيمي . ( ط1 ) . دار وائل للنشر والتوزيع : عمان .
16. القاضي , فؤاد ( 1403هـ ) . أهمية إشراك العاملين في إحداث التغيير التنظيمي . مجلة الإدارة العامة . العدد 36 . ص 168ـ 175 .
17. ماهر , أحمد ( 1997م ) . السلوك التنظيمي مدخل بناء المهارات . ( ط6 ).
18. المؤمن ؛ قيس , حريم ؛ حسين , كريشان ؛ وليد , جود , محفوظ أحمد.
( 1997م ) . التنمية الإدارية ( بدون طبعة ) . دار زهران للنشر : عمان ـ الأردن 20.المغربي , محمد ( 1993م ) . السلوك التنظيمي مفاهيم وأسس سلوك الفرد والجماعة في التنظيم . ( ط1 ) . دار الفكر للنشر والتوزيع : عمان .
21 . ( مركز التميز للمنظمات الغير حكومية ) بعنوان : إدارة التغيير www.ngoce.org
شرف , سلوى ( 1425هـ). التغيير والتطوير الإداري. http://www.almualem.net/taghieer4.html .
22 . مدير مركز الإشراف التربوي في شرق الرياض جريدة الاقتصادية 19 ابريل 2008 العدد 5304 .
23 http://webcache.googleusercontent.com/search?q=cache .

 0  0  767